الهليون و فوائده

نبات الهليون هو نبات يشبه شكل الرمح، يُزرع و ينمو في التربة الرمليّة وفي الظروف المثاليّة لزراعته ينمو ليصل طوله ما يقارب 25 سم خلال فترة 24 ساعة، وله عدّة أنواع منها الهليون الأخضر والأبيض والأرجوانيّ.

يُعتبر الهليون الأخضر الأكثر انتشاراً، والهليون الأبيض هو الأصعب في الحصاد، بينما الهليون الأرجوانيّ هو الأصغر حجماً ولكن طعمه أفضل من البقيّة.[١] يُعتبر الهليون من الثمار الأكثر توازناً غذائيّاً؛ فهو يحتوي على العديد من الفيتامينات والألياف والعناصر الغذائيّة الضروريّة بما فيها حمض الفوليك، ومما يزيد من قيمته الغذائيّة احتوائه على القليل من السعرات الحراريّة،

ومن الجدير بالذكر أنّه لا يحتاج إلى الكثير من الجهد والوقت لإعداده.[١] كيفيّة تحضير الهليون يمكن الاستفادة من الهليون وتحضيره بعدّة طرق، ومنها:[٢] الهليون المسلوق: من أفضل الطرق لطبخ الهليون هي بوضعه في ماء مملّح وتركه يغلي لمدّة تتراوح من دقيقة إلى أربع دقائق حتى النضوج، ثُم إخراجه ووضعه في الماء البارد حتى يبرد تماماً؛ وذلك للحفاظ على لونه الأخضر، ثُم تجفيفه وتقديمه.

الهليون المشوي: يُمكن القيام بشوي الهليون، وذلك بوضعه مع قليل من الزيت على الشوّاية وتركه لحوالي عشر دقائق حتّى النضوج، ثم تنكيهه بالقليل من الملح أو عصير الليمون، وتقديمه ساخناً أو في درجة حرارة الغرفة.

 

صورة ذات صلة

الهليون المحمّص: يُحمّص الهليون بالفرن بحيث يوضع مع قليل من الزيت لتجنّب جفافه، ويُترك حتى نضوجه وظهور اللون البنّي. ملاحظة: يمكن تحضير المخلل من نبات الهليون أيضاً. فوائد الهليون لصحّة الجسم يوجد للهليون العديد من الفوائد لجسم الإنسان، ومنها:[٣] صحّة القلب: يحتوي الهليون على فيتامين (ك) الذي يساعد على تجلّط الدم، ويحتوي على مجموعة فيتامين (ب) التي تنظم مستويات الأحماض الأمينيّة في الجسم التي قد تكون عاملاً لأمراض القلب، بالإضافة إلى وجود الألياف ومضادّات الأكسدة ومضادّات الالتهاب،

وكل ذلك مفيد لصحّة القلب. تنظيم سكّر الدم: يساعد الهليون على تنظيم مستويات السكّر في الدم؛ وهذا بفضل احتوائه على فيتامين (ب6). صحّة الجلد: يقوم الهليون بحماية الجلد من ضرر أشعّة الشمس والتلوّث؛ وهذا بفضل مضادّات الأكسدة الموجودة فيه. صحّة الكلى: الهليون مدرّ طبيعيّ للبول، فهو يخلّص الجسم من الأملاح والسوائل الزائدة وينظّف الكلى من السموم و يحمي من تكوّن الحصى فيها.

محاربة علامات التقدّم بالعمر: يحتوي الهليون على فيتامين (ب12) وحمض الفوليك اللذان يعملان معاً للتخفيف من ضعف الإدراك الناتج عن التقدّم بالعمر، كما أنّه يساعد على تحسين مستوى الاستجابة، ويحتوي أيضاً على مضادّات الأكسدة التي تقاوم علامات التقدّم بالسّن.

صحّة الحمل: يحافظ الهليون على صحّة وسلامة الجنين، ويعتبر من الأغذية المهمّة خلال سن الحمل؛ بسبب احتوائه على حمض الفوليك الضروريّ جدّاً لحماية الأنبوب العصبيّ للجنين. صحة الجهاز الهضميّ: يحافظ الهليون على تحسين عملية الهضم؛ وذلك لإحتوائه على العديد من الألياف والبروتينات. الوقاية من السرطان: يمتلك الهليون خواصّاً تقي من خطر الإصابة بالسرطان؛ وذلك لاحتوائه على كميّات كبيرة من مضادّات الأكسدة ومضادّات الالتهابات.

القيمة الغذائيّة للهليون يحتوي كوب من الهليون الطازج (134 غم من الهليون) على العناصر الغذائيّة الآتية:[٤] 27 سعراً حراريّاً. 0.16 غم دهون. 5.2 غم كربوهيدرات. 1.88 غم سكر. 2.8 غم ألياف. 2.95 غم بروتين. 32 ملغم كالسيوم. 2.87 غم حديد. 19 ملغم مغنيسيوم. 52 ملغم فسفور. 202 ملغم بوتاسيوم. 2 غم صوديوم. 0.54 ملغم زنك. 70 ميكروغرام حمض الفوليك. 7.5 ملغم فيتامين (ج). 0.192 ملغم ثيامين. بالإضافة إلى كميّات قليلة من البوتاسيوم وفيتامينات (ب6) و(هـ).

 

صورة ذات صلة

طريقة طبخ الهليون هناك أكثر من طريقة لطبخ الهليون، فالبعض يقوم بشيّه بالفرن، بترتيب سيقان الهليون على ورق الزبدة في صينية، ووضعها بالفرن، لمدة ربع ساعة، وسكب القليل من زيت الزيتون، مع رشة ملح، ورشة فلفل، ومن الممكن أيضاً طبخه على البخار،

وتعتبر هذه من أفضل الطرق لطبخ الهليون. حساء الهليون المكونات: مجموعة من أغصان الهليون الطازجة، وزن كغم واحد. كوب من مرق الدجاج. كوبان كريما طبخ طازجة. صفار ثلاث بيضات. ملح حسب الذوق. رشة فلفل أبيض. ثوم مفروم ناعماً ب مقدار خمسة فصوص ثوم طازجة. طريقة التحضير: نغسل الهليون ونجفّفه، ونفرمه إلى قطع صغيرة، بطول أربعة سنتيمترات. نسكب عصير أغصان الهليون في الخلاط الكهربائي، ونضيف قطع الهليون المفرومة، والكريمة الطازجة، وصفار البيض، وكوب المرق،

ورشة الفلفل، ورشّة الملح. نخلط المكوّنات معاً في الخلاط الكهربائي. نضع المزيج في وعاء بايركس، ونطهوه على نار متوسّطة، ويفضّل في الفرن الكهربائي، لمدّة ربع ساعة. بعد نضج المكونات جميعها، نعيدها مرة أخرى للخلاط الكهربائي، ونخلط لمدّة نصف دقيقة. يوضع المزيج في صحون التقديم، ويرش عليه القليل من أي خضراوات ورقية للزينة، وصحتين وعافية.

فوائد الجريب فروت

الجريب فروت تعتبر الجريب فروت واحدةً من الأشجار الحميّة التي تنموّ في المناطق الشبه استوائيّة، ويصل طول الشجرة الواحدة منها ما بين خمسة إلى ستة أمتار تقريباً، وتمتلك أوراقاً خضراء داكنةً ولامعةً، وتحتوي على ثمار باللون الأصفر والبرتقاليّ، وشكلها كرويّ الشكل، وتعتبر الصين الشعبيّة هي أكثر الدول المنتجة لهذا الصنف من الحمضيات، وتعتبر الولايات المتحدة، والمكسيك، وتايلند، وجنوب إفريقيا، والكيان الصهيونيّ، وتركيا، والأرجنتين، والهند، والسودان،
ولهذه الفاكهة فوائد كبيرة ومهمّة للجسم.[١] فوائد الجريب فروت فوائد الجريب فروت العلاجية تساعد فاكهة الجريب فروت على علاج بعض الأمراض ومنها:[٢] علاج الإنفلونزا: تحتوي على الفلافونويد التي هي مصادر قويّة ومضادة للأكسدة في النظام الغذائي للإنسان، التي تحارب الفيروسات التي تسبب الإنفلونزا، كما أنّه يحتوي على مضاد للفيروسات، والفطريات، والجراثيم. علاج الملاريا: يحتوي على الكينين وهو عبارة عن قلويد وعلاج جيد للملاريا، ولها دور كبير في علاج الذئبة، والتهاب المفاصل، وتشنجات الساق.

 

علاج السكريّ: عند تناول الجريب فروت يقوم بتقليل مستوى النشا في الجسم في حالة كان مصاباً بالسكريّ، وهذا يساعد على تنظيم تدفق السكّر في الجسم. علاج الإمساك: يقوم بتحفيز القولون والأجزاء الأخرى من الجسم المتعلقة بالجهاز الهضميّ، ويعود ذلك إلى تأثير تحفيز من الألياف على إفراز وتحفيز العصارة المعدية التي تخفف من انقباض الجهاز الهضميّ، وتحفّز حركة الأمعاء.

علاج الحمى: يلعب دور مهم في التعافي منه بسرعة، ويقلل الحرقان الذي يحدث عندما تكون حرارة الجسم عالية جداً، وذلك لوجود نسبة عالية من فيتامين C ضمن مكوّناته. فوائد اخرى للجريب فروت تحد هذه الفاكهة من بعض المشاكل الصحية منها:
[٣] الحد من التعب: يعتبر وسيلة منعشة لتعزيز مستويات الطاقة الخاصة بك، ويحتوي على Nootkatone وهو أحد المركبات النادرة والمهمّة التي تساعد الجسم على الجصول على الطاقة من خلال تفعيل AMPK. الحد من الأرق: شرب كوب واحد من عصير الجريب فروت قبل النوم، يساهم ويعزّز النوم الصحيّ، ويخفّف الأعراض المزعجة التي قد تصاحبك أثناء النوم ك الأرق، ويعود ذك لى وجود التربتوفان. الحدّ من اضطرابات المسالك البوليّة: عصير الجريب فروت غنيّ جدّاً بالبوتاسيوم وفيتامين C، لذلك هي واحدة من أفضل العلاجات لتسهيل عمليّة التبول انخفاض خطير التبول.

مسهل للهضم: يعمل على تخفيف الحرارة في المعدة، ويحسّن تدفّق العصارات الهضميّة، حيث أنّها تخفف حركة الأمعاء، وتحافظ على الجهاز الإخراجيّ، وهذا كله بسبب وجود الألياف واللب الخضريّ في الجريب فروت. خسارة الوزن: يساهم إلى حد كبير في فقدان الشهيّة، وتتميّز رائحته بأنّها تقلل الشعور بالجوع، وهذا يساهم في تقليل الوزن وخاصّةً للأشخاص ذوي البدانة العالية، كما أنّه يحتوي على كوليسيستوكينين وهو الهرمون الذي ينظّم العصارات الهضميّة ويعمل بمثابة مثبّط للجوع.[٤]

تقليل مستويات الكوليسترول أظهرت بعض الدراسات أنّ الاستهلاك المنتظم من عنصر البكتين (بالإنجليزية: pectin) الموجود في الجريب فروت يساعد على تقليل مستويات الكوليسترول، ممّا يجعله بمثابة نظامٍ غذائي صحي متكامل، لذلك يُفضّل تناول حبة الجريب فروت كاملة؛ لأنّ البكتين موجود في البذور والأغشية، وأيضاً في اللب الأبيض السميك الموجود في قشرة الجريب فروت.[١] تعزيز المناعة تحتوي حبة الجريب فروت متوسطة الحجم على حوالي 128٪ من فيتامين ج، الأمر الذي يدعم الجهاز المناعي عن طريق شرب عصيره، ويشار إلى أنّه يحارب نزلات البرد أيضاً وغيرها من الأمراض التي تصيب الجهاز المناعي عند ضعفه.

 

صورة ذات صلة

[١] الاسترخاء تزيد روائح الحمضيات الشعور بالانتعاش، وتمده بالنشاط، وتحدّ من التوتر، لذلك يُنصح عند الشعور بالتعب أو القلق بشم رائحة الجريب فروت، أو شرب عصيره.[١] تحسين صحة القلب يساعد تناول الجريب فروت بانتظام على تحسين صحة القلب، والحدّ من أمراض ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول،

فقد أظهرت إحدى الدراسات أنّ الأشخاص الذين يتناولون الجريب فروت ثلاث مراتٍ يوميّاً لمدّة ستة أسابيع قد شهدوا انخفاضاً ملحوظاً في ضغط الدم والكوليسترول.[٢] فقدان الوزن تفيد بعض الأبحاث بأنّ تناول الجريب فروت الطازج يوميّاً يساعد على فقدان الوزن، ويخفف من دهون الجسم للأشخاص الذين يعانون من السمنة،

حيث يحتوي عصير الجريب فروت على نسبةٍ قليلةٍ من السعرات الحرارية تصل إلى 70 سعر حراري، ممّا يجعله مفيداً لصحة الجسم، كما يمده بكميةٍ وفيرةٍ من فيتامين ج وفيتامين أ.[٣][١] فوائد أخرى لعصير الجريب فروت تُظهر بعض الأبحاث أنّ تناول الفاكهة الغنية بفيتامين ج، بما في ذلك الجريب فروت وغيرها، يعمل على ما يأتي:[٣] تحسين وظائف الرئة لدى المصابين بالربو. معالجة الاكتئاب.

حلّ مشاكل الجهاز الهضمي. التخفيف من تصلب الشرايين (بالإنجليزية: atherosclerosis)، وكذلك الوقاية من السرطان، وتعزيز نمو الشعر، والصدفية، وتقليل حب الشباب والبشرة الدهنية، وعلاج الصداع، وتنعيم الجلد.

كيفية التفرقة بين الذهب والفضة

التمييز بين الدهب والنحاس الذهب والنحاس قد يظهران للعين غير الخبيرة متطابقين، لكنهما في الحقيقة ليسا كذلك، فالذهب له بريق خاص وحتى اسمه له وقع مميز على مسمع الناس فيربط بالثروة والجمال وحتى القَدَرُ الجميل فنقول يوم ذهبيّ وسنة ذهبيّة وعصر ذهبيّ، والنحاس
وإن كان يستخدم لصناعة الحلي الجميلة لكن للسمع يرتبط الاسم بالتقليد وزهد القيمة. الذهب نظراً لارتفاع قيمته المادية، اقتصر استخدامه على تطبيقات قليلة، منها الحلي والجواهر، والاقتصاد حيث تقدر قيمة العملات الدولية عن طريق مخزون الدول منه، وفي صناعة بعض الأجزاء الإلكترونية وباقتصاد شديد، وبعض المقتنيات التي تضاف إلى بيوت الأثرياء لإظهار قدراتهم المالية. الذهب كمعدن يتميّز بمرونته ومطاوعته العالية،

فيتشكّل دون أن يتعرّض للتشقّق أو الكسر، كثافته عالية تقدر 19.3 غم / سم3، لا يتأثر بالأحماض، ويحافظ على لونه بدون تغيير مع العوامل الجويّة المختلفة، يقاس بمعيار يعبّر عنه بالقيراط وهذا المعيار يحدّد كمية الذهب الخالص بالسبيكة، فعيار 24 يعنى أنّ الخامة هي الذهب الخالص، وأمّا العيار 21 يعني أنّ نسبة الذهب هي 87.5%، والباقي عبارة عن معادن أخرى عادة ما تكون النحاس أو الخارصين وكلما قل العيار قلت نسبة الذهب في السبيكة.

 


النحاس معدن أحمر اللون إذا كان خالصاً، لين ومطاوع بشكل كبير، ويصبح أصفر اللون “ظاهرياً يشبه الذهب” إذا خلط بالخارصين، لكنه أقلّ ثمناً وأكثر صلابة، ويستخدم في الصناعة بشكل كبير فمن أسلاك الكهرباء، إلى مشعاعات الحرارة، إلى صناعة الأقفال، وفوهات النار وغيرها الكثير، يتأثّر بالأحماض ويتغيّر لونه مع العوامل الجوية نتيجة تشكل طبقة أكسيد النحاس على وجهه. طرق التمييز بين الذهب والنحاس هناك عدّة طرق يمكن من خلالها التمييز بين الذهب والنحاس بعضها يعطي نتائج عالية في الدقة والبعض الآخر على وجه التقريب، نورد مجملها: من خلال قيمة القطعة التي أمامنا،

إذا كانت عالية فتكون من الذهب أما إذا كانت زهيدة فهي من النحاس. إذا دمغت القطعة بعيار يوضح القيراط أو نسبة الذهب الخالص بأجزاء من ألف كما في الجدول أدناه فهي ذهب، وإذا لم يتمّ دمغها يمكن أن تكون نحاساً أو أن تكون ذهباً حيث أنه ليس شرطاً دمغ قطع الذهب، وقطع الذهب الأثرية جميعها بدون دمغة. الذهب لا يتأكسد مع الهواء أما النحاس فيتأكسد مكوّناً طبقة خضراء اللون. الذهب ألين وأسهل للخدش من النحاس. باستخدام فحص الحامض،

حيث إنّ الذهب من المواد قليلة النشاط الكيميائي، ولا يتفاعل مع غالبية الأحماض مقارنة مع النحاس عالي النشاط والذي يتفاعل مع جميع الأحماض مثل حامض النيتريك، يتم وضع قطرات قليلة منه على القطعة ويفضّل في مكان غير بارز، إذا بقيت القطعة على لونها ولم يتغيّر فالمادة تكون ذهباً، وإذا أصبح لون القطعة مكان قطرات الحامض داكناً فهو نحاس.
صهر المعدن، فدرجة انصهار النحاس 940 س بينما درجة انصهار الذهب هي 1064 س. فحص الأشعة السينية والذي يساعدنا عن طريق برامج كمبيوتر متخصّصة بتحديد التركيب البلوري للمادة وتحديد تركيبها.

حساب كثافة المادة، حيث إنّ كثافة النحاس أقلّ من كثافة الذهب ولحسابها نقوم بالآتي: إذا كانت القطعة على شكل سبيكة أو كرة أو أي شيء يمكن الحصول على أبعاده بدقة، نقيس تلك الأبعاد ونستخدمها لحساب حجم القطعة. إذا كانت القطعة غير منتظمة يمكن غمسها في وعاء ماء وحساب حجم الماء المزاح والذي سيساوي حسب قانون أرخميدس حجم القطعة. نقوم بوزن القطع على ميزان حساس. نحسب كثافة المادة باستخدام القانون التالي: الكثافة = الوزن / الحجم.